دولي

مسؤولون أتراك يدينون محاولة اغتيال الرئيس الفنزويلي ويعلنون تضامنهم معه

أعرب مسؤولون أتراك عن إدانتهم لمحاولة الاغتيال التي تعرض لها الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، أمس السبت، معلنين دعمهم لمادورو والشعب الفنزويلي.

وأعلن المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، عبر حسابه على تويتر، عن تضامنه مع مادورو ودعمه له.

وتضمنت تغريدة قالن صورة تجمعه بالرئيس الفنزويلي، مرفقاً الصورة بعبارة: “صديقي كن قويا”.

كما أدان رئيس مركز الاتصالات في الرئاسة التركية، فخر الدين ألتون، محاولة مادورو، حيث قال في تغريدة له عبر تويتر: “ندين محاولة اغتيال مادورو، تركيا تقف مع الشعب الفنزويلي ورئيسه المنتخب ديمقراطيا.

وفي وقت سابق من اليوم، أصدرت وزارة الخارجية التركية بياناً أدانت فيه بشدة محاولة اغتيال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو.

وذكرت الخارجية في بيانها، أنها تلقت نبأ محاولة الاغتيال بحزن، وأنها تدين بشدة تلك المحاولة الفاشلة، معربة عن سعادتها لعدم إلحاق أي أذى بالرئيس مادورو، وتمنت الشفاء العاجل للعسكريين السبعة الذين أصيبوا في التفجيرات، وفقاً للأناضول.

وشدد البيان وقوف تركيا إلى جانب الشعب الفنزويلي الشقيق والصديق، والرئيس مادورو وأعضاء حكومته، في هذه الفترة العصيبة، مشيرة إلى أن إحلال الأمن والاستقرار والرخاء في فنزويلا يستحوذ على أهمية كبيرة بالنسبة للسلام الإقليمي والعالمي.

وهنأت الخارجية التركية الشعب الفنزويلي على سلامة رئيسه وأعضاء حكومته.

هذا وتناولت وسائل إعلامية عالمية، في وقت سابق من اليوم، خبراً مفاده تعرض الرئيس الفنزويلي مادورو لمحاولة اغتيال عبر طائرة مسيرة “درون” تحمل على متنها متفجرات، ما أدى إلى إصابة عدد من حراس مادورو بجروح دون أن يصاب الأخير بأي أذى.

المصدر
ترك برس
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: