الأخباردولي

روحاني: ترمب يسعى إلى إثارة فوضى في إيران

اعتبر الرئيس الإيراني حسن روحاني أن دعوة الولايات المتحدة بلاده الى التفاوض على اتفاق جديد حول البرنامج النووي وفرضها عقوبات في الوقت نفسه هو أمر “غير منطقي”.

وقال روحاني في مقابلة متلفزة على الهواء مباشرة: “يريدون شن حرب نفسية على الأمة الإيرانية وإثارة انقسامات في صفوف الشعب”.

وأضاف “دعوة الرئيس الأميركي دونالد ترمب لإجراء محادثات مباشرة مع طهران هي للاستهلاك المحلي فحسب في أميركا، ولإثارة الفوضى في إيران”.

وأوضح الرئيس الإيراني إن اجراء “مفاوضات مع (فرض) عقوبات هو أمر غير منطقي. انهم يفرضون عقوبات على أطفال ايران ومرضاها وعلى الأمة”، وذلك في إشارة الى المخاوف من حصول نقص في المواد الأساسية كالأدوية مع دخول العقوبات الأميركية الثلاثاء حيز التنفيذ.

وذكر الرئيس الإيراني أن بلاده “لطالما رحّبت بالمفاوضات”، لكن على واشنطن أن تثبت أولا أنها طرف يمكن الوثوق به”.

وقال روحاني: “إذا كنت عدوا وطعنت الشخص الآخر بسكين لتقول بعدها إنك تريد التفاوض، فأول ما عليك فعله هو سحب السكين”.

وأضاف: “كيف يبرهنون أنه يمكن الوثوق بهم؟ بالعودة الى الاتفاق النووي” الموقع بين ايران والدول الكبرى في 2015″.

وفي أيار/مايو الماضي قرر ترمب التخلي عن الاتفاق النووي التاريخي.

ومن المتوقع ان تعيد واشنطن فرض عقوباتها على مرحلتين. وتدخل المرحلة الأولى حيز التنفيذ الثلاثاء في الساعة 04.01 بتوقيت غرينتش، أما المرحلة الثانية فيبدأ تطبيقها في 5 تشرين الثاني/نوفمبر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: