أخبار سوريا

حملة دهم واعتقالات في ريف الرقة

اعتقل مسلحو حزب “الاتحاد الديمقراطي” مجموعة من النساء خلال مداهمة منزل لموظف سابق لدى تنظيم “الدولة الإسلامية” بقرية “خنيز وسطاني” بمنطقة نهر “البليخ” في ريف الرقة.
وأفاد نشطاء يوم الأحد بمداهمة مجموعات مسلحة تابعة لحزب “الاتحاد الديمقراطي” المدعوم أمريكيا لمنزل موظف سابق لدى تنظيم “الدولة” يدعى “هايل الساري” بقرية “خنيز وسطاني” واعتقال زوجاته وجميع النساء في المنزل.
وذكر النشطاء أن اعتقال النساء لدى ميليشيات “الاتحاد الديمقراطي” يعتبر وسيلة ضغط للحصول على معلومات من الرجال العاملين سابقا مع التنظيم، مشيرين إلى تكرار حوادث اعتقال جميع أفراد عائلات وأقارب المرتبطين بالتنظيم وعدم إخراجهم إلّا بدفع مبالغ طائلة لقاء ذلك لقياديين في الحزب.
وفي سياق متصل، نشب خلاف حاد بين مدير مخيم عين عيسى “جلال العياف” وبين مسلحي “الاتحاد الديمقراطي” بعد اقتحامهم الجزء المخصص لنساء مقاتلي تنظيم “الدولة” في المخيم ليل الجمعة، ما أدى إلى اقتحام المسلحين لغرفة المدير وضربه بعد إصداره قرار بمنع دخولهم إلى المخيم.
وفي الأثناء، داهمت مجموعات مسلحة تابعة لحزب “الاتحاد الديمقراطي” منزلا في قرية “فريعان” بريف مدينة “عين عيسى”، وفق النشطاء.
ويأتي هذا بعد يومين من اعتقال شخصين من عائلة واحدة على يد قوات من التحالف الدولي ومسلحي حزب “الاتحاد الديمقراطي” خلال تنفيذهما عملية دهم وتفتيش في قرية “أم حويش” بمنطقة “عين عيسى”.
كما اعتقلت الميليشيات التي يقودها حزب “الاتحاد الديمقراطي” 6 أشخاص في حديقتيّ “الرشيد” و”البيضاء” على خلفية اعتراضهم على مصادرة دراجاتهم النارية وسط مدينة الرقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: