رياضة

اليابان تدرس تعديل توقيتها بسبب الأولمبياد

تدرس اليابان تعديل توقيتها خلال صائفة 2020، وذلك بهدف عدم التأثير على فعاليات الألعاب الأولمبية التي ستستضيفها طوكيو.

وطرح رئيس لجنة تنظيم الأولمبياد يوشيرو موري مقترح تعديل التوقيت خلال اجتماع اليوم الثلاثاء مع رئيس الوزراء شينزو آبي.

وتواجه اليابان حاليا موجة من الحرارة المرتفعة وصلت إلى 40 درجة وتسببت في وفاة العشرات، وتزايدت المخاوف من أن تؤثر الحرارة المرتفعة على أداء الرياضيين خلال الألعاب الأولمبية المقررة بين 24 يوليو/تموز و9 أغسطس/آب 2020.

ووفقا لمصادر من لجنة التنظيم، فإن المقترح يتضمن تقديم التوقيت الحالي ساعتين خلال فترة الصيف، وهو ما سيسمح بتفادي إقامة المنافسات أثناء الفترات التي تشهد ذروة درجات الحرارة.

واعتمدت اليابان التوقيت الصيفي لفترة قصيرة بعد نهاية الحرب العالمية الثانية، ولكنها ألغته بعد أربع سنوات فقط.

ويرى المؤيدون لاعتماد التوقيت الصيفي فوائد كبيرة على جميع السكان، لأنه يمنح الموظفين فرصة قضاء فترات إضافية مع عائلاتهم، غير أن مسؤولين بالحكومة عبروا عن تحفظهم بسبب تداعيات القرار على نمط الحياة في البلاد.

ويدرس المنظمون عددا من الإجراءات من أجل تخفيف الحرارة خلال المنافسات، وذلك بهدف الحفاظ على سلامة المشاركين وعدم التأثير على سير المسابقات.

المصدر
مواقع إلكترونية
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: