ثقافة وفن

إسجاء “ألف وردة” دمشقية في تشييع جنازة الممثلة السورية الراحلة مي سكاف في فرنسا

شُيعت في العاصمة الفرنسية باريس جنازة الممثلة السورية المعارضة مي سكاف التي توفيت في المنفى يوم الاثنين 23 يوليو/تموز 2018 قبل بلوغها الخمسين.

وتابع المئات عبر موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي بثا مباشرا أذاعته ابنة خالة مي، الصحفية ديمة ونوس، من الجنازة في ضاحية دوردان.

وذكرت تقارير أن مي توفيت جراء الإصابة بسكتة دماغية، لكن الجهات الرسمية في فرنسا لم تصدر بيانا عن سبب الوفاة.

وأحيلت حينها إلى ما يسمى بمحكمة “الإرهاب”، حيث واجهت اتهامات، منها “المساس بأمن الدولة”.

وقالت في السابق إنها تعرضت لمضايقات وتهديدات ومقاطعة شركات الإنتاج الفني لها بسبب موقفها مما يجري في بلدها، وهو ما اضطرها إلى مغادرة سوريا بصحبة ابنيها إلى الأردن وبعدها إلى فرنسا في عام 2013.

وحمل مشاركون في الجنازة ورودا معروفة باسم “الورود الدمشقية” أو “ورود الجوري” وأسجوها على النعش. كما حمل آخرون “أعلام الثورة” التي تبناها المعارضون السوريون منذ اندلاع الاحتجاجات في عام 2011.

وكان جود الزعبي، ابن مي، قد أفاد عبر موقع فيسبوك بأن أسرة الفنانة الراحلة وأصدقاءها يعتزمون وضع “ألف وردة” عند ضريحها.

وأضافت “أعلم أنها كانت شخصا جميلا تقاتل من أجل حريتها ومن أجل حرية جميع السوريين أيضا”.

المصدر
وكالات
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: