ثقافة وفن

هيلاري كلينتون.. من السياسة للإنتاج التلفزيوني

ستضيف وزيرة الخارجية الأميركية السابقة هيلاري كلينتون مهارة جديدة إلى سيرتها المهنية، ألا وهي الإنتاج التلفزيوني، إذ ستعمل مع المخرج ستيفن سبيلبرغ في هذا المجال.

وقالت كلينتون -التي كانت مرشحة رئاسية في انتخابات 2016- أمس الأربعاء إنها تعمل مع سبيلبرغ لتحويل كتاب عن معركة النساء لنيل حق التصويت إلى عمل تلفزيوني.

وذكرت في بيان نشرته على حسابها في تويتر “أنا سعيدة بالانضمام إلى ستيفن سبيلبرغ لتحويل كتاب إيلين وايز (ذا وومانز أور) إلى عمل تلفزيوني”.

وأضافت “بالنسبة للنساء اللاتي خضن المعركة من أجل حق التصويت قبل نحو مئة عام، نحن من جنينا ثمار جهدهن، وأنا سعيدة لأنني ألعب دورا في المساعدة على حكي قصصهن”.

وذكرت مجلة “هوليود ريبورتر” أن كلينتون ستكون منتجة منفذة في العمل التلفزيوني ضمن صفقة مع شركة “أمبلين تي في” التي يملكها سبيلبرغ. ولم يتعاقد أي كتّاب أو شبكات بعد على المسلسل، لكن المجلة قالت إنه من المتوقع أن تشارك كلينتون في تفاصيل العمل، بما في ذلك اختيار الممثلين.

ويمثل المشروع أول تجربة لكلينتون كمنتجة تلفزيونية، ويأتي بعد صفقة في مايو/أيار الماضي بين شبكة نتفليكسو الرئيس السابق باراك أوباما وزوجته ميشيل لإنتاج أفلام روائية ووثائقية وغيرها للخدمة التي تبث عبر الإنترنت.

المصدر
رويترز
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: