عين ع وطن

نظام الأسد يصدر تعميميا بتشديد الرقابة على المساجد والمعاهد الشرعية

جددت وزارة أوقاف النظام تأكيدها، بتشديد الرقابة على المساجد والمعاهد والمدارس الشرعية في سوريا.

وفي تعميم صادر عن وزير أوقاف النظام محمد عبد الستار السيد، أمس الأحد، تحت عنوان “سري وعاجل”، طالب خلاله ” التدقيق في مكتبات المساجد والمعاهد الشرعية التي تحوي كتبًا لابن تيمية، ومؤسس الفكر الوهابي، محمد بن عبد الوهاب، أو الفكر الأخواني (حزب الأخوان المسلمين)”.

وطالب التعميم الذي تداولته صفحات محلية، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بـ”متابعة خطباء المساجد كافة بالرقابة المستمرة، على خطبهم ودروسهم الدينية، من ناحية طرح أفكار المنحرفة عن الدين الصحيح” على حد تعبير البيان.

وسبق للنظام أن أصدر تعميم مماثل يؤكد الرقابة على الخطب والدروس الدينية، عام 2012 من قبل أجهزة أمن النظام.

ولطالما اعتمد النظام على عناصره الأمنية في اعتقال سوريين، يرتادون المساجد، بحجة تبنيهم “الأفكار التكفيرية المتطرفة” قبل وأثناء الثورة.

واستعان النظام بخطباء المساجد، خلال السنوات الماضية لحض الشباب على الالتحاق بالخدمة الإلزامية والاحتياطية ضمن قواته، إضافة إلى الترويج لسياسة النظام في محاربة وتشويه الثورة السورية.

المصدر
مواقع إلكترونية
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: