عربي

صحراء ليبيا تبتلع مزيدا من المصريين

عثرت السلطات الليبية على جثامين ثلاثة مصريين بصحراء الجغبوب، بعد أن ضلوا الطريق إثر محاولتهم الوصول إلى ليبيا بطريقة غير نظامية.

وبحسب صور نُشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، بدت جثث الضحايا متآكلة، مما يُشير إلى بقائها أياما في الصحراء تحت حرارة الشمس الحارقة.

وأوضحت صور الهويات الشخصية للضحايا أنهم من محافظتي الفيوم والمنيا.

صور الهويات الشخصية للضحايا أشارت إلى أنهم من محافظتي الفيوم والمنيا (مواقع التواصل)

 

وفي مايو/أيار الماضي، أعلن الهلال الأحمر الليبي العثور على جثث 116 مصريا قرب حقل البستر بمنطقة أجدابيا شرق ليبيا، مدفونة في الرمال منذ فترة تقترب من العام، غالبيتهم من محافظات المنيا وأسيوط جنوب مصر.

وفي يوليو/تموز 2017، لقي نحو 48 مهاجرا غير نظامي يحملون الجنسية المصرية مصرعهم بالقرب من وادي علي داخل منطقة الرمال في ليبيا.

وفي سبتمبر/أيلول من العام نفسه، أعلنت قوات الأمن الليبية العثور على 16 جثة متحللة لمهاجرين مصريين في الصحراء قرب حدود ليبيا مع مصر.

وسبق أن حذّرت وزارة الخارجية المصرية رعاياها من استمرار الهجرة بطريقة غير نظامية إلى ليبيا، ودعت إلى عدم الانسياق وراء ما وصفتها بعصابات ترويج السفر التي تلقي بهم في الصحراء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: