اقتصاد

انتكاسة جديدة للعملة الإيرانية قبل أسبوع من بدء عقوبات واشنطن

تراجعت العملة الإيرانية، الريال، إلى مستوى قياسي منخفض جديد ، متجاوزة المئة ألف ريال للدولار، مع تأهب الإيرانيين للسابع من أغسطس، عندما ستعيد الولايات المتحدة فرض دفعة أولى من العقوبات على اقتصادهم.

وفي مايو أيار الماضي، انسحبت الولايات المتحدة من اتفاقية 2015 بين القوى العالمية وإيران، التي رُفعت بموجبها العقوبات عن طهران في مقابل تقليص برنامجها النووي.

لكن واشنطن قررت إعادة فرض العقوبات، متهمة طهران بأنها تشكل تهديداً أمنياً، وأبلغت الدول بضرورة وقف جميع وارداتها من النفط الإيراني اعتباراً من الرابع من نوفمبر، وإلا فستواجه إجراءات مالية أمريكية.

وهبط الريال، يوم الأحد، إلى 111 ألفاً و500 ريال مقابل الدولار في السوق غير الرسمية، من نحو 97 ألفاً و500 ريال يوم السبت، بحسب موقع أسعار صرف العملات بونباست.كوم، وقالت مواقع أخرى إن الدولار سجل ما بين 108 آلاف و500 ريال و116 ألفاً و600 ريال.

وفقد الريال نحو نصف قيمته منذ أبريل الماضي؛ نظراً لضعف الاقتصاد، والصعوبات المالية في البنوك المحلية، والطلب المكثف على الدولار بين الإيرانيين الذين يخشون من أثر العقوبات.

ووصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاتفاق النووي مع إيران بأنه من أسوأ الاتفاقات في العالم، لكن في محاولة لإنقاذه، يُعد الشركاء الأوروبيون فيه حزمة إجراءات اقتصادية لموازنة الانسحاب الأمريكي.

غير أن فرنسا قالت في وقت سابق هذا الشهر، إن من المستبعد أن تستطيع القوى الأوروبية وضع حزمة اقتصادية لإيران من أجل إنقاذ الاتفاق النووي قبل نوفمبر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: