منوعات

11 طفلا هولنديا ضحايا تجربة للفياغرا

أدت تجربة طبية إلى وفاة 11 طفلا هولنديا بعد أن تناولت أمهاتهم الفياغرا أثناء الحمل، حيث اعتقد الأطباء أن هذا العقار الذي يساعد في الانتصاب لدى الرجال من شأنه المساعدة في تدفق الدم في المشيمة.

ونقلت مجلة نيوزويك الأميركية عن صحيفة فولكسانتيل الهولندية أن الأطباء أعطوا 90 امرأة هولندية أكثر أصناف الفياغرا شيوعا المعروفة بالاسم “سيلدينافيل”، في محاولة لزيادة نمو أطفالهم الذين لم يولدوا بعد.

غير أنه على عكس المتوقع، فإن المزيد من الأمهات ولدن أطفالا يعانون من مشاكل في الرئة بعضها أثبت أنه قاتل.

وشارك في هذه التجربة -التي شملت النساء اللواتي أظهر أطفالهن مشاكل نمو خطيرة في وقت مبكر- حوالي 183 امرأة.

تجارب وحوامل
وأعطى الأطباء النساء الـ93 الأخريات دواء وهميا في التجربة التي جرت في عشرة مستشفيات بقيادة المركز الطبي في جامعة أمستردام.
وتوفي 11 طفلا من أصل 17 طفلا ممن أصيبوا بمرض رئوي في مجموعة  “سيلدينافيل”، بينما توفي ثمانية أطفال لأسباب أخرى.

وأما صحيفة غارديان البريطانية فذكرت أن ما بين عشرة إلى 15 من النساء الهولنديات ما زلن لا يعرفن ما إذا كان أطفالهن قد تعرضوا للأذى بسبب هذا العقار.

وتضيف نيوزويك أن الباحثين اعتقدوا أن عقار “سيلدينافيل” -المعروف بأنه علاج لضعف الانتصاب لدى الرجال- من شأنه أن يوسع الأوعية الدموية لدى الحوامل اللواتي يعانين من مشاكل في المشيمة.

واعتقد الأطباء أن هذا العقار قد يزيد من تدفق الدم إلى المشيمة، التي تغذي الطفل وتزيل النفايات خلال فترة الحمل، غير أن النتائج كانت كارثية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: