سوريا

بزعم اختراق خط وقف النار.. إسرائيل تسقط مقاتلة سورية

قال الجيش الإسرائيلي إنه أسقط اليوم الثلاثاء طائرة سورية مقاتلة من طراز “سوخوي” بذريعة أنها خرقت وقف إطلاق النار في الجولان المحتل، في حين اتهمت دمشق تل أبيب بدعم من وصفتهم بالإرهابيين من خلال استهداف طائرتها.

وجاء في بيان الجيش الإسرائيلي أن الدفاعات الجوية أطلقت صاروخين من نوع باتريوت باتجاه المقاتلة التي قال إنها اخترقت أجواء الجولان لنحو كيلومترين.

كما قال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي إنه جرى تحذير قائد الطائرة بأكثر من لغة قبل إسقاطها، مشيرا إلى أنها من طراز سوخوي 22 أو سوخوي 24. وفي الوقت نفسه، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي إن الطائرة اخترقت خط وقف إطلاق النار.

وبينما ذكر الجيش الإسرائيلي أن الطائرة سقطت في الجزء الخاضع للسيادة السورية بالجولان وأنه لا يعلم عن مصير طياريها، نقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن مصدر عسكري سوري أن طيارا سوريا قتل في حين لا يزال مصير الطيار الآخر مجهولا.

وقال مراسل الجزيرة إلياس كرام إن الطائرة المقاتلة السورية كانت تشن فيما يبدو غارات على مواقع للمعارضة المسلحة في جنوب الجولان واخترقت بطريق الخطأ خط وقف إطلاق النار.

من جهتها نقلت وكالة الأنباء السورية عن مصدر عسكري سوري أن الجيش الإسرائيلي استهدف الطائرة الحربية بينما كانت تستهدف أوكار من وصفهم بالإرهابيين على أطراف وادي اليرموك بريف محافظة القنيطرة جنوبي البلاد.

وكان المصدر يشير على الأرجح إلى أن الطائرة كانت تنفذ غارات على مواقع لما يسمى جيش خالد بن الوليد المبايع لتنظيم الدولة الإسلامية. وأضافت الوكالة أن استهداف الطائرة يأتي في إطار ما وصفته بدعم إسرائيل المفضوح للـ”المجموعات الإرهابية”.

وهي المرة الأولى التي تسقط فيها إسرائيل مقاتلة سورية منذ عام 2014، وفق وكالة الصحافة الفرنسية. ودوت صفارات الإنذار في الجولان ومدينتي صفد وطبريا (شمالي فلسطين) ومنطقة الأغوار الأردنية التي تقع جنوب غرب الجولان قرب سوريا.

المصدر
مواقع إلكترونية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: