أخبار سوريا

ثاني قافلة من مهجّري درعا تصل إدلب

وصلت إلى محافظة إدلب السورية، الأحد، ثاني قافلة حافلات تضم معارضين لنظام (الرئيس السوري بشار) الأسد، ممن اضطروا للنزوح من درعا، جنوبي سوريا.

وأفادت الأناضول بأن قوات تابعة لـ”الحرس الثوري الإيراني” احتجزت القافلة لفترة في الطريق الواصل بين محافظتي دمشق العاصمة وحمص (وسط)؛ لتسمح لها لاحقا بإكمال طريقها باتجاه إدلب.

وأوضحت أن القافلة ضمت 33 حافلة على متنها 799 شخصًا؛ بينهم 322 طفلًا و17 سيدة، برفقة 3 حافلات فارغة للاحتياط وسيارتي إسعاف.

وفي 15 يوليو/تموز الماضي، وصلت أول قافلة من مهجري درعا إلى إدلب، تضم 700 شخص.

ومع وصول القافلة الثانية، وصل عدد المهجرين من درعا إلى إدلب، إلى 1499 شخصًا.

ومن المنتظر أن يتم إجلاء 7 آلاف شخص من درعا.

وفي 20 يونيو/حزيران الماضي، شن النظام السوري بالتعاون مع حلفائه والمليشيات الشيعية الموالية له، هجمات جوية وبرية مكثفة على محافظة درعا، جنوب غربي سوريا؛ ما دفع آلاف السوريين إلى النزوح والاحتشاد في منطقة قرب الحدود.

وفي 6 يوليو/تموز الجاري، أبرمت المعارضة مع روسيا اتفاقية إطلاق نار، تتضمن أيضًا إجلاء المعارضين من المنطقة إلى إدلب.
وإثر الاتفاقية، أحكمت قوات النظام، وداعموها من المليشيات سيطرتها على نحو 80% من الحدود السورية الأردنية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: