عربي

السيسي ينتقد الشائعات ونشطاء يردون عليه: ارحل

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إن الخطر الحقيقي الذي تمر به البلاد والمنطقة هو تفجير الداخل بالشائعات والأعمال الإرهابية والضغط بهدف تحريك الناس لتدمير بلدهم، كاشفا أن مصر واجهت في ثلاثة أشهر 21 ألف شائعة.

وقال السيسي في كلمة ألقاها الأحد خلال حفل لتخريج طلبة كليات عسكرية، إن “التدمير لبلادنا مش هيكون (لن يكون) غير من جوانا (داخلنا)، ننتبه تماما لما يحاك بنا.. عاوز (أريد) أقولكم سر، واجهنا 21 ألف شائعة في 3 شهور الهدف منها بلبلة وعدم استقرار وتضييع وإحباط”.

ولم يقدم السيسي تفاصيل أكثر بخصوص الشائعات، غير أن مركز معلومات مجلس الوزراء المصري أصدر بيانات عديدة في الشهور الثلاثة الأخيرة تفند ما اعتبره شائعات، أغلبها متعلق بارتفاع الأسعار وحذف سلع مدعمة وظهور أطعمة فاسدة.

وأعلنت مصر في السنوات الأخيرة مواجهتها عددا من العمليات التي وصفتها بـ”الإرهابية”، وأسفرت عن ضحايا ومصابين بالمئات.

وفي السنوات الأخيرة توجهت القاهرة لخطوات اقتصادية قالت إنها بهدف إنقاذ البلاد، رغم المعاناة التي يعيشها مصريون جراء ارتفاعات الأسعار المتوالية.

وشهدت مصر في شهري يونيو/حزيران الماضي ويوليو/تموز الجاري ارتفاعا في أسعار الخدمات كالكهرباء والمياه والغاز والوقود والمواصلات.

وبالتزامن مع خطاب السيسي، احتل وسم #ارحل_يا_سيسي موقع تويتر في مصر للمرة الثانية خلال أقل من شهر، حيث شارك الآلاف مطالبين السيسي بالرحيل وترك السلطة لما اعتبروه فشلا في القيام بمهام الرئاسة، خصوصا على الصعيدين السياسي والاقتصادي.

وكان وسم #ارحل_يا_سيسي قد تصدر تويتر على مدى ستة أيام متواصلة نهاية يونيو/حزيران الماضي بمئات الآلاف من التغريدات، قبل أن يختفي الوسم من تويتر، واتهم ناشطون -آنذاك- إدارة الموقع بحذفه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: