أخبار سوريا

الروس والنظام يكثفان قصف حوض اليرموك والتنظيم يتصدى لهجوم بري

كثف الطيران الروسي وطيران النظام الحربي من قصفه لمنطقة حوض اليرموك بريف درعا الغربي، الذي يعد معقلا لـ”جيش خالد” المبايع لتنظيم “الدولة”، فيما أشارت مصادر إعلامية إلى أن التنظيم المتحصن في منطقة تقع بالقرب من التقاء الحدود السورية الفلسطينية الأردنية تصدى لهجوم بري شنه جيش النظام.

ويقدر عدد المقاتلين بين 1000 و1500 يحافظون على مواقعهم رغم حملة القصف المستمرة منذ 10 أيام.

وشهدت منطقة حوض اليرموك خلال الأيام الماضية نزوح الآلاف من المدنيين، فيما أشارت مصادر ميدانية إلى أن القصف تسبب بمقتل العشرات من المدنيين.

وتمكن التنظيم من التمدد خارج منطقة “حوض اليرموك” مع بدء الحملة العسكرية ودخول فصائل المعارضة بتسويات مع الجانب الروسي، حيث سيطر التنظيم على أكثر من 10 قرى بريفي درعا والقنيطرة.

القصف الذي يستهدف “جيش خالد” وهو ائتلاف يضم لواء “شهداء اليرموك” و”حركة المثنى الإسلامية” خلال الأيام الماضية هو الأول من نوعه الذي تنفذه قوات النظام والطيران الروسي، إذ لم يسبق أن استهدفت المنطقة الخاضعة لسيطرة التنظيم منذ العام 2014 لأي قصف سوى من قبل فصائل المعارضة التي خاضت عددا من المعارك مع التنظيم وفرضت عليه حصارا منع تمدده طيلة السنوات الماضية.

المصدر
زمان الوصل
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: