رياضة

أوزيل يدافع عن صورته مع أردوغان

دافع لاعب وسط المنتخب الألماني ونادي أرسنال الإنجليزي مسعود أوزيل عن الصورة التي جمعته بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان وأثارت الكثير من الجدل.

وشدد أوزيل على أنه لم تكن لديه أي “أغراض سياسية” عندما التقط الصورة الفوتوغرافية مع أردوغان ومواطنه إيلكاي غوندوغان قبل كأس العالم، مدافعا عن خياره في فعل ذلك.

وأكد أوزيل صاحب الأصول التركية عبر حسابه على تويتر اليوم الأحد أنه لو عاد به الزمن لالتقط هذه الصورة مرة أخرى.

وهذه هي المرة الأولى التي يتحدث فيها أوزيل بشكل علني عن الواقعة التي أثارت الكثير من اللغط في ألمانيا.

وحاول غوندوغان بناء بعض الجسور مع الجماهير قبل المونديال، في حين ظل أوزيل صامتا ليجد نفسه في بؤرة الجدل، خاصة بعد السقوط المدوي والمبكر للمانشافت في رحلة الدفاع عن لقبه بالمونديال.

وأوضح أوزيل “أتفهم أنه ربما يصعب استيعاب الأمر، ولكن في هذه الحالة الوضع مختلف”.

وأضاف “بصرف النظر عن المحصلة في الانتخابات السابقة أو الانتخابات التي سبقتها كنت سألتقط الصورة”.

وأشار أوزيل إلى أنه “رغم أن وسائل الإعلام الألمانية صورت شيئا مختلفا فإن الحقيقة أن عدم مقابلتي للرئيس كانت ستعني عدم احترام جذور أسلافي الذين أدرك أنهم يشعرون بالفخر بالمكانة التي وصلت لها اليوم”.

وشدد أوزيل على أنه “بالنسبة لي لا يهم من هو الرئيس، ما يهم أنه الرئيس، سواء كان الرئيس التركي أو الألماني فإن تصرفاتي لم تكن لتختلف”.

وواصل أوزيل حديثه “في الوقت الذي نشأت فيه بألمانيا فإن جذور عائلتي تعود إلى تركيا، لدي قلبان، واحد ألماني والآخر تركي”.

وأضاف “خلال فترة طفولتي علمتني أمي أن أتحلى بالاحترام دائما، وألا أنسى أصولي، وهذه القيم أفكر فيها حتى يومنا هذا”.

وقال أوزيل إنه التقى أردوغان للمرة الأولى في 2010، وإن كلا منهما سافر حول العالم مرات عديدة منذ ذلك الحين.

وأكد “أدرك أن الصورة تسببت في ردود فعل كبيرة في وسائل الإعلام الألمانية، وفي الوقت الذي ربما يتهمني البعض بالكذب أو الخداع فإن الصورة التي التقطناها ليست لها أي أغراض سياسية”.

وختم بأنه “بالنسبة لي فإن التقاط صورة لي مع الرئيس أردوغان ليس له علاقة بالسياسة أو الانتخابات، الأمر يتعلق باحترامي لأعلى منصب في بلد عائلتي، وظيفتي لاعب كرة قدم وليس رجل سياسة، ولقاؤنا لم يتضمن أي أحاديث سياسية”.

ويتوجه أوزيل إلى سنغافورة حيث يرافق زملاءه في فريق “المدفعجية” بجولة تسويقية وتدريبية يخوض خلالها مباراتين وديتين أمام أتلتيكو مدريد الإسباني وباريس سان جيرمانالفرنسي.

ولم يحسم أوزيل حتى الآن الموقف بالنسبة لمستقبله مع المانشافت، علما بأنه خاض 92 مباراة دولية مع الفريق حتى الآن.

المصدر
الألمانية
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: