اقتصاد

الليرة التركية تتحسن بعد فوز أردوغان

سجل سعر صرف الليرة التركية ارتفاعا أمام الدولار الأميركي بلغ 4.5868، عقب فوز الرئيس رجب طيب أردوغان في الانتخابات الرئاسية بحسب نتائج أولوية، ليواصل رحلة الصعود في التداولات المحلية اليوم الاثنين إلى 4.54 ليرات للدولار الواحد.

وبعد الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في تركيا الأحد استقر سعر صرف الدولار الأميركي أمام الليرة التركية ما بين 4.59 و4.60 ليرات.

وسجل الدولار انخفاضا بنسبة تقارب 2% في الأسواق الآسيوية مع افتتاح الأسبوع الجديد، بعد أن وصل سعر صرفه إلى 4.6810 ليرات عند إغلاق الأسواق الأميركية الأسبوع الماضي.

كما سجل اليورو انخفاضا بنسبة 1.5% ووصل إلى 5.3710، والجنيه الاسترليني بنسبة 1.6% وسجل 6.1070 ليرات تركية.

وشهدت تركيا الأحد انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة تجاوزت فيها نسبة المشاركة 88%، بحسب نتائج أولية.

وأظهرت النتائج حصول مرشح تحالف الشعب للرئاسة رجب طيب أردوغان على أكثر من 52% من أصوات الناخبين، فيما حصل مرشح حزب الشعب الجمهوري، محرم إنجه على أكثر من 30% من الأصوات.

وفي انتخابات البرلمان حصد تحالف الشعب الذي يضم حزب العدالة والتنمية والحركة القومية أكثر من 53% من الأصوات، فيما حصل تحالف الأمة الذي يضم أحزاب الشعب الجمهوري وحزب الخير والسعادة على 34.11%.

وقال أردوغان عقب فوزه: “بفضل الثقة التي منحتمونا إياها عبر صناديق الاقتراع سنبلغ معا بإذن الله أهدافنا لعام 2023”.

وتسعى تركيا لتحقيق سلسة من الأهداف بحلول العام 2023 الذي يوافق الذكرى المئوية الأولى لإعلان الجمهورية، ومن أبرزها الدخول في مصاف أكبر عشر قوى اقتصادية على مستوى العالم، عبر تسجيل ناتج قومي بحدود تريليوني دولار في هذا التاريخ.

وفي شهر مايو/آيار الماضي دعا  أردوغان مواطني بلاده إلى تحويل ما بحوزتهم من عملات أجنبية إلى الليرة التركية “لإفساد المؤامرة الاقتصادية التي تحاك لتركيا” وفق تعبيره.

كما قال بكير بوزداغ نائب رئيس الوزراء التركي وقتها “من يعتقد بأنّ التلاعب بسعر صرف الليرة سيغير نتائج الانتخابات المقبلة مخطئ؛ الشعب كشف اللعبة ومن يقف وراءها، ولن يسمح لأحد بالنيل من تركيا”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: