بورتريه

نيوز سنتر ينشر خطبة الشيخ كريم راجح: نحن من صنع الجيش وما يفعله اليوم من قتل الأحرار عقوق

الرجال مواقف ولا يهم حجم لفتهم ولو كانت بحجم قبة الأموي ومؤلفاتهم تملأ الدنيا

حظيت خطبة الجمعة التي ألقاها شيخ قراء بلاد الشام الشيخ محمد كريم راجح في مسجد الحسن في حي الميدان بدمشق بصدى واسع، إذ تحدث فيها الشيخ محمد كريم راجح عن عدة نقاط هامة منها “الجيش” والهجوم على المدنيين، وتناقل الخطبة آلاف السوريين عبر موقع التواصل الاجتماعي “الفيس بوك”، ولخصت جزء كبير منها صفحة “شيخ القراء محمد كريم راجح” على “الفيس بوك”.

نيوز سنتر ينشر قبسات من الخطبة: 
فمن بين النقاط المهمة حديث الشيخ بوضوح عن الاعتداء على مسجد الرفاعي وعلى الشيخ أسامة الرفاعي من قبل الشبيحة في ليلة 27 رمضان، وأضاف “كنت من البداية أهدئ ووجهت كلاماً للنظام لكن تم قصفنا وقتلنا وسأبقى أتكلم الحقيقة ما حييت وليكن الطوفان”. منبهاً إلى دور العلماء ودور المساجد في قول كلمة الحق.وقال بأن الرجال مواقف ولا يهم حجم لفتهم ولو كانت بحجم قبة الأموي ولو كانت مؤلفاتهم تملأ الدنيا.

ووجه كلمة هامة جداً للجيش العربي السوري وقال نحن من صنعناه وما يفعله اليوم من قتل الأحرار عقوق لإخوانه وآبائه وأجداده.
وتابع موجهاً كلمته لقوات الأمن “أنتم تقتلونا بالأموال الذي أخذتموها من ضرائبنا وراجعوا أنفسكم وفكروا قليلا، كونوا عبادا لله لا لشخص أو أشخاص” .
وأكد الشيخ أن المتظاهرين لا يحملون أي سلاح، وتابع “من أين تأتي الأسلحة إذ أنني لم أستطع تهريب 10 مصاحف من المطار”.

وتكلم عن وجود 40 جمعية اليوم أتت لتجمع الأموال وقال ترى لماذا هذه الجمعيات أتت أليس لأن الشعب جائع
وتطرق إلى الفساد المستشري وقال لماذا لا تقسم الأمور لماذا لي كل شيء وليس لك شيء؟ ولماذا يدخل الوزير أو المسؤول إلى منصبه معه 10 ويخرج معه مليون .

ومن أهم ما تطرق إليه الشيخ تمزيق المصاحف والاعتداء عليها و أبدى انزعاجه الشديد واستغرابه ممن يقول أن ذلك تصرف فردي، وأردف “ترى عندما يُدعس على صورة الرئيس ماذا تفعلون بمن فعل ذلك أما الاعتداء على كتاب الله فتصرف فردي!”، وتابع “كان السوريون يهربون من الاحتلال الفرنسي ويلتجؤون بالمساجد فيحجم الجنود عن اللحاق بهم أما اليوم فلا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم”، وتحدث عن الفساد المستشري، ووجه عدة رسائل إلى الرئيس بشار الأسد مباشرة، وكلمة إلى علماء الشام قال فيها “هل تفهمون شيئاً يا أهل الشام هل تفهمون.. أين هي كلمة الحق؟”.
وقبل أن ينزل قال وبلهجة عامية – في إشارة للنظام – العلة منكم وفيكم حاجة بقا وحاجة تلزقوها بضهرنا.

نيوز سنتر
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: